أخبار الرافدين
الأخبار

باقر صولاغ: على العمائم ترك العمل السياسي في العراق

اتهم القيادي السابق في ميليشيا بدر، باقر صولاغ من وصفها بالقوى الإسلامية التي حكمت العراق بعد 2003 بارتكاب العديد من الأخطاء التي أوصلت البلاد الى هذا الوضع .

وأضاف صولاغ الذي تولى وزارة الداخلية في حكومة الجعفري أن التظاهرات الشعبية مثلت صرخة بوجه زعماء الأحزاب بسبب الفساد المالي والإداري .

وطالب صولاغ ما سماها بالعمائم السياسية التي دمرت الدولة العراقية بترك العمل السياسي، مؤكدا أن حكومة الكاظمي مازالت تعمل بطريقة المحاصصة وتوزيع المناصب بين الأحزاب وان الفساد قد تفشى اكثر فيها .

ويُتهم باقر صولاغ باستخدامه أساليب وحشية في تعذيب المعتقلين وقد عرف في العراق باسم صولاغ دريل حيث كشفت القوات الامريكية في عام 2005 السجون السرية التي كان يديرها في معتقل الجادرية الشهير .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى