أخبار الرافدين
الأخباردولية

وفاة الضابط فيشباك الذي أبلغ عن تعذيب بشع لمعتقلين عراقيين وأفغان بهدف التسلية

توفي بشكل غامض الضابط السابق في الجيش الأمريكي “إيان فيشباك”، الذي أبلغ في عام 2005 عن عمليات تعذيب بشعة قام بها جنود أمريكيون ضد معتقلين عراقيين وأفغان بهدف”التسلية”.

ووفقًا للنعي الذي نشرته العائلة، فإن فيشباك البالغ 42 عاما توفي فجأة في دار للرعاية كان قد نقل إليها بعد معاناة من الاكتئاب وتدهور صحته العلقية والجسدية في ولاية ميشيغان، دون تحديد سبب الوفاة.

وأضافت العائلة أن النظام خذله وبشكل مأساوي، وأن هناك العديد من الأسئلة حول السبب الرسمي حول وفاته.

وكان “فيشباك” قد أبلغ لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ، عن تعرض السجناء في العراق وأفغانستان للاعتداء والتهديد بالقتل وحرمانهم من النوم في محاولة لاستخراج المعلومات منهم، أو لمجرد تسلية الجنود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى